الرئاسة التركية توجه رسالة قوية للزعماء العرب والأوروبيين

وجهت الرئاسة التركية انتقادات لدول غربية وعربية، لمشاركتها بالقمة العربية – الأوروبية في مصر بعد قيام السلطات المصرية منذ أيام بإعدام تسعة شباب من معارضي الانقلاب العسكري.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” الأحد 24 فبراير/شباط 2019، عبر تغريدة على حسابه في موقع تويتر “هؤلاء هم الشبان التسعة الذين أعدمهم نظام السيسي، والذي لاتزال تمدح به عدة دول غربية وعربية، العار عليهم جميعاً، جميعهم متواطئون “، مرفقاً التغريدة بصورة للشباب الذين أعدموا في قضية قتل النائب العام هشام بركات.

ووجه “كالن”  تغريدة ثانية بشكل مباشر إلى رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونكر”، وإلى رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي “دونالد توسك”، وإلى مفوضة الاتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية “فيديريكا موغيريني” متساءلاً: “السيسي أعدم 46 شخصاً بينهم 9 شباب، وأنتم لا تزالون تحضرون القمة العربية ـ الأوروبية في مصر؟، أين قيمكم  و مبادئكم؟، العار عليكم جميعاً”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد شنّ هجوما قوياً على “السيسي” عبر مقابلة مع التلفزيون التركي، إثر  الإعدامات التي نفذتها السلطات ضد معارضين مصريين، وقبيل قمة شرم الشيخ المصرية، رافضاً عقد أي لقاء معه ما لم يُصدر عفواً عاماً عن جميع المعتقلين.

و جاء في مقابلة الرئيس التركي قوله “إن السيسي منذ تسلمه السلطة في مصر أعدم نظامه 42 شخصا، كان آخرهم تسعة شبان، “وهذا لا يمكن قبوله”.

وتابع “جوابي لمن يسأل: لماذا لا تقابل السيسي؟ أنا لا أقابل شخصا كهذا على الإطلاق” منوهاً في حديثه عن ردة فعل الغرب، الذين يدّعون رفض الانقلابات في العالم، لم يتخذوا موقفاً ضد السيسي الذي أطاح ب”محمد مرسي” عبر انقلاب، ” بل على العكس، استقبلوا السيسي بالسجاد الأحمر” حسب قوله.

وتم تنفيذ حكم الإعدام بحق الشباب التسعة الأربعاء 20 فبراير/شباط 2019، داخل سجن استئناف القاهرة، مع حضور عضو من النيابة العامة وطبيب شرعي، ورجل دين، وعدد من ضباط مصلحة السجون.

وجاء ذلك في ظل مناشدات من منظمات حقوقية، بينها “العفو” الدولية، لوقف تنفيذ الحكم، مع نفي الذين نفذ فيهم الحكم التهم المنسوبة إليهم.

يذكر أن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، أبدى يوم الجمعة الماضي شكوكه في عدالة القضاء المصري الذي أعدم 15 شخصاً الشهر الجاري، معرباً عن قلقه إزاء الأنباء عن استخدام التعذيب بحق المتهمين في مصر.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق