فرنسا لن تستقبل أي مهاجرين يتم إنقاذهم من البحر

قررت فرنسا عدم استقبال أي مهاجر غير شرعي يتم انقاذه من البحر المتوسط عبر المنظمات المدنية.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” الجمعة 8 فبراير/شباط 2019، أن الحكومة الفرنسية لن تستقبل أي مهاجرين يتم إنقاذهم من البحر المتوسط، عبر المنظمات المدنية، بعد التوتر الكبير الذي حصل مؤخراً بين روما وباريس.

وأضافت أنسا أن الحكومة الفرنسية نقلت قرار المهاجرين الغير شرعيين إلى وزارة الداخلية الإيطالية، وأكدت في قرارها أنها لن تستقبل القادمين للأسباب الاقتصادية، وإنما فقط من يحتاج إلى حماية.

ونوهت الوكالة إلى أن فرنسا قررت أن تساعد جارتها إيطاليا بإعادة المهاجرين ذوي الأصول الإفريقية  الغير قانونيين إلى بلادهم.

وتأتي هذه القرارات الفرنسية بعد الحرب الكلامية بين الحكومتين، وتدخل روما بشؤن باريس، حيث أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية “آنسيت روماتيت أسبانيي” في بيان الخميس 7 فبراير/شباط 2019،  “التدخلات الأخيرة تشكل استفزازاً إضافياً وغير مقبول”، بعدما التقى نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو محتجين من “السترات الصفراء” في فرنسا.

وأكدت أسبانيي في البيان، أن هجمات إيطاليا لم يسبق لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، مضيفةً “أن هذه الهجمات تخلق وضعاً خطيراً، ويثير الشكوك حول نوايا إيطاليا بخصوص فرنسا”.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي”دي مايو” ووزير الداخلية “ماتيو سالفيني” قد وجهّا انتقادات قوية لرئيس فرنسا “إيمانويل ماكرون”، حول عدة قضايا فرنسية ومن بينها الاحتجاجات المستمرة في شوارع باريس، وترسيخ الفقر في أفريقيا، والتسبب بزيادة المهاجرين إلى أوروبا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق