بعد فضيحة الفيديو الإباحي.. إليكم قصّة انتحار والد منى فاروق قهراً على ابنته!

تحدث نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعية عن أنباء تفيد بانتحار والد الممثلة المصرية منى فاروق التي جرى القبض عليها مع الفنانة شيماء الحاج بتهمة فعل فاضح مع مخرج مشهور.

وجاءت أنباء نقلاً عن مقربين من عائلة منى فاروق بأن والد بطلة الفيديو الفاضح انتحر بعد أن هربت من منزلها في منطقة السيدة زينب بشهر،بسبب حزنه ومعاناته، وكانت منى اتخذت خطوة الهروب من المنزل حين كان عمرها 17 عاماً، للذهاب نحو مجال التمثيل والفن ولم تعد إلى منزلها منذ انتحار والدها لشعورها بالذنب.

وأعلن نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي إن منى فاروق وشيما الحاج ليستا من النقابة، وأن منى فاروق كانت قد حصلت على تصريح مؤقت لممارسة التمثيل ولكنها ليست عضواً في النقابة، وشيما الحاج لا يعرفون شيئاً عنها.

وكانت الشرطة المصرية قبضت على الفنانتين، بعد انتشار فيديو فاضح لهما، بتهمة الدعارة، واعترفتا بفعلتهما من بعد التحقيق معهما، و قالت إحدى المتهمات بالفعل الفاضح في التحقيقات الأولية إن “المخرج أحضر شخص ادعى أنه شيخ، وشاهدين زاعماً أنه تزوجها”، وتفاجئت بتعرضها لهذه الخدعة.

وأشارتا الممثلتان في اعترافاتهما أمام النيابة، أن الفيديو قد تم تصويره من جانب المخرج وهو يمارس الجنس معهما.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق