تفجير انتحاري يستهدف الحرس الثوري وإيران تتوعد بالرد

ذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن 20 من أفراد الحرس الثوري الإيراني قتلوا وجرح 20 آخرين، في هجوم انتحاري بجنوب شرق إيران.

وأعلن جيش العدل الأربعاء 13 فبراير/ شباط 2019، والذي يطالب بحقوق أكبر “لأقلية البلوخ” بمسؤوليته عن الهجوم، حسب وكالة فارس للأنباء.

وقال الحرس الثوري في بيان” إن سيارة ملغومة يقودها انتحاري استهدفت حافلة كانت تنقل أفراد القوة”، وأظهر مقطع فيديو دماء و أنقاضاً على الطريق السريع في موقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب حدود باكستان، حيث تنشط جماعات مسلحة ومهربو المخدرات.

https://youtu.be/GYgrV4OUwpw

وتعهد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بالرد على هجوم الأربعاء، بقوله “الجيش.. والمخابرات.. سينتقمان لدماء شهداء هذا الحادث”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق