قس أفريقي يزعم أنه يعيد الحياة لرجل بعد موته

أثار مقطع فيديو لقس أفريقي يزعم أنه يحي رجلاً بعد موته، موجة كبيرة من الجدل، والغضب بسبب استخفافه بعقول الشعب.

وأجرى القس ألف لوكاو مشهد تمثيلي رديئ، خارج كنيسة  لوكاو في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، حيث كان القس يصيح إنهض على رجل في تابوت ويدعي أنه ميت، مع دعاء وصلاة من الجماهير حوله، وفجأةً يرتجف الميت وينهض إلى الحياة مرة أخرة، مع صدمة من الحشود الموجودة.

وتتخذ حالياً ثلاث شركات لتنظيم الجنازات، “كينجدوم بلو” و “كينجز آند كوينز” و “بلاك فينيكس”،  إجراءات قانونية للمطالبة بتعويض عن الضرر الذي لحق بسمعتها، حيث قالوا إنهم تعرضوا لـ “مخطط” احتيال، وإن ممثلي الكنيسة خدعوهم بطرق مختلفة.

وقال مديرو الشركات إن التابوت حصلوا عليه من شركة “كينجدوم بلو”، هذا ولم تعلق الكنيسة بعد على هذا الموضوع الذي أحدث موجة كبيرة من السخرية والانتقاد على مواقع التواصل الاجتماعية.

وأفادت لجنة تعزيز وحماية المجتمعات الثقافية والدينية واللغوية :”إنهم يفعلون ذلك سعياً للحصول على أموال البائسين من شعبنا”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق