تركيا تطمح أن تجعل إسطنبول الوجهة السياحية الأولى في العالم

تطمح تركيا الشهيرة عالمياً في مجال السياحة،  أن تجعل مدينة إسطنبول المدينة الأولى في هذا المجال، ومازالت تطور فيها مشاريع كبيرة، لتسبق جميع مدن العالم.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء 12 مارس/آذار الجاري، خلال افتتاح سكة الحديد في مدينة إسطنبول، التي تصل منطقة غبزة بـ هالقالي “عازمون على نقل مدينة إسطنبول من المرتبة الثامنة في قائمة أكثر المدن استقبالا للزوار بالعالم إلى المراتب الأولى”.

وأشار الرئيس إلى أن السكة الحديدة “تعد جزءً من طريق الحرير الواصل بين بكين ولندن”. منوهاً إلى أنها  ستختصر المسافة بين المنطقتين من 185 دقيقة إلى ساعة و15 دقائق، وسيكسب مستخدمي هذا الخط زمنا مقداره سبعين دقيقة .

وأوضح  أردوغان أن “السكة مكونة من 43 محطة مع محطات خط ميترو “مرمراي” العابر من قاع مضيق البوسفور، وهذا الخط على صلة مع باقي خطوط السكك الحديدية في إسطنبول، حيث  وصل طول السكك الحديدية في المدينة إلى 233 كيلو متر، بعد تفعيل سكة حديد غبزة – هالقالي، وهذا عامل مساهم في تخفيف الازدحام المروري في المدينة”، مشيراً إلى أن 440 قطارا سيعملون في السكة البالغ تكلفتها 1.4 مليار يورو، وأن 300 منهم صُنع في تركيا.

وتطرق الرئيس إلى موضوع الركاب  بقوله ” أن القطارات التي ستعمل على هذه السكة، ستقل في الساعة الواحدة 75 ألف مسافراً  في اتجاه واحد، وعلى مدار اليوم نحو 1.7 مليون مسافراً، مضيفاً في كلمته أن “هذا العدد من الركاب يحتاجون يومياً إلى 100 ألف سيارة، للانتقال بين المنطقتين، وبعد افتتاح هذا الخط، الذي سيخدم عشر مناطق في إسطنبول، سننهي أزمة المواصلات إلى حد كبير “.وفقاً لوكالة الأناضول التركية.

وحاول الرئيس التركي أن يستعرض إنجازات حكومات حزب العدالة والتنمية في مجال النقل والمواصلات، مبيناً أن مرشح الحزب لرئاسة بلدية إسطنبول “بن علي يلدريم” يعد من أحد مؤسسي تلك الإنجازات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق