بسبب التكويت.. الاستغناء عن خدمات مئات المعلمين بالكويت

قررت وزارة التربية الكويتية أن توقف مئات المعلمين الوافدين عن عملهم، بهدف تطبيق سياسة الإحلال المتبعة في البلاد.

وحدد قطاع التعليم العام في وزارة التربية الكويتية أسماء 365 معلماً ومعلمة، في جميع المراحل والمناطق التعليمية الثلاثاء 12 مارس/آذار الجاري، لإنهاء خدماتهم نهاية العام الدراسي الحالي، وفقاً لصحيفة القبس الكويتية.

وتم رفع الأسماء إلى وزير التربية حامد العازمي مع قرار إيقافهم، والتي شملت سبع تخصصات في مجال التعليم وهي: تربية إسلامية، واجتماعيات، وكهرباء، وعلم نفس، وأحياء، وتاريخ، وحاسب آلي، وذلك بعد طلب ديوان الخدمة المدنية، في ظل سياسة الإحلال.

و تتمثل الإحلال برفع نسبة “التكويت” في عمالة البلد بدلاً من العمال الوافدين أو الأجانب، حيث أكد ديوان الخدمة المدنية الكويتي، في سبتمبر/أيلول الماضي، انطلاقه في تطبيق سياسة الإحلال التي وضعها على مدى خمسة أعوام، حتى تصل نسبة التكويت في الوظائف إلى 100% من أبناء البلد.

ونشرت القبس أسماء كل المعلمين الذين توقفوا عن العمل، وأغلبهم من مصر، مشيرةً إلى استمرارية الإحلال، واحتمالية إعلام المناطق التعليمية بالأسماء، لإبلاغهم خلال الشهر الحالي، بعد اعتماد الوزارة لها.

يذكر أن السعودية تتبع السياسة نفسها منذ عام 2017، بهدف سعودة الوظائف، إذ صرحت المملكة في برنامجها للتوازن المالي، إنها ستزيد بشكل تدريجي رسوم توظيف الأجانب، ورسوم مرافقيهم، وذلك لتشجيع الشركات على توظيف عدد أكبر من السعوديين، بهدف تقليص معدل البطالة الذي بلغ 12.8%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق