دراسة تؤكد أن الوجبات المدرسية ترفع نتائج الطلاب

أكدت دراسة عالمية أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات المدرسية في منتصف اليوم الدراسي تحسّن نتائجهم الدراسية في مراحلهم الابتدائية.

وأشار الباحثون الذين قاموا بالدراسة “بمعهد ESMT”في برلين مع باحثين من المعاهد الهندية للتكنولوجيا، أن الوجبات المدرسية تزيد من مهارات القراءة والرياضيات في المرحلة الابتدائية.

واكتشف باحثون أن الأطفال الذين حصلوا على التغذية المدرسية في منتصف النهار لما يصل إلى 5 سنوات سجلوا درجات اختبار قراءة أعلى بنسبة 18٪، كما أظهروا تحسنًا بنسبة 9٪ في درجات اختبار الرياضيات، مقارنة بالتلاميذ الذين حصلوا على الوجبات المدرسية لأقل من عام.

وقام فريق بدراسة تأثير نظام وجبات الطعام في منتصف النهار في الهند، التي تمتلك أحد أكبر برامج التغذية المدرسية المجانية في العالم، حيث تطعم أكثر من 120 مليون طفل يومياً،

وأظهرت دراستهم أن الطلاب الذين يحصلون على برنامج غذائي منتظم ترتفع نتائجهم التعليمية.

وحسبما نشر برنامج الأغذية العالمي، تلقى 368 مليون طفل على مستوى العالم وجبة مدرسية في عام 2013 بتكلفة تبلغ 75 مليار دولار أمريكي، حيث يمثلون نسبة واحد من كل خمسة أطفال وجبة مدرسية في عام 2013 بتكلفة تبلغ 75 مليار دولار أمريكي.

وأفاد الباحثون الذين رصدوا بيانات أكثر من حوالي 600 منطقة ريفية في الهند إن الدراسة التي تعد الأطول والأكبر في العالم في هذا المجال، أن تأثير التغذية يبدو تراكمياً، مع مرور الوقت، من وجبات الغذاء المدرسية، وتم رصدها لدى الأطفال الذين تناولوها لمدة تصل من سنتين إلى 5 سنوات.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق