“لقد حصل على ما يستحق”.. أول تعليق لـ”فتى البيض” على رشقـ.ـه للنائب الأسترالي!

في أول تعليقٍ له بعد قيامه بـرشـ.ـق السيناتور الأسترالي اليميني فرايزر أنينغ بالبيض، قال الفتى الأسترالي إن السناتور حصل على ما يستحق، في إشارة لعدم ندمه على ما قام به.

وقال الفتى ويل كونولي، الأحد ١٧ مارس/ أذار ٢٠١٩ عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن  الإرهـ.ـاب لا يمكن أن ينتج عن الأديان، وإنّما ينتج عن العقول المتغـ.ـطرسة والمغـ.ـرورة، موضحاً أن “الناس يسألونني ما هي أجندتي، لكي أكون صادقاً لم يكن هناك شيء سوى أن يصمت مروجوا الكـ.ـراهية”.

وأضاف الفتى البالغ من العمر ١٧ عاماً :”المسلمون ليسوا إرهـ.ـابيـ.يين، لقد حصل على ما يستحق، هذا كل شيء”، في إشارة إلى البيضة التي تم تفريغها على رأس السيناتور، داعياً إلى أن يسود السلام في العالم.

https://twitter.com/WillConnolly0/status/1107197528741691392

 

وتقدم الشاب بشكره لجميع الأشخاص الذين قاموا بدعمه، موضحاً بتغريدة أخرى تبدو مازحة أن العديد من الأصدقاء المسلمين قاموا بالتواصل معه وعرضوا عليه أن يقدموا له البيض مجاناً مدى الحياة، في إشارة إلى تأييدهم ورضاهم عما فعله.

وكان السيناتور الأسترالي، فرايزر أنينغ، قد قال في بيان نشره عبر حسابه الرسمي في “تويتر”: أن السبب الحقيقي لما حدث في نيوزيلندا هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالقدوم إليها، ليثير ذلك موجة جدلٍ واسعة، ويقوم العديد من الساسة بالرد على تصريحاته وانتقادها.

وتحول الفتى الأسترالي لنجم على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أبدى الآلاف إعجابهم بما قام به واعتبروا عمله بطولي.

وقد صعد هاشتاق “فتى البيضل البطل” إلى قائمة التريند العالمي في موقع تويتر، في حين حظي الشاب بمتابعة أكثر من ١٠ ألاف شخص خلال وقتٍ قصير.

كما تم إطلاق حملة جمع تبرعات لصالح الفتى بهدف مساعدته على دفع نفقات الدعوى القضائية، وقد نجحت تلك الحملة بجمع مبلغ ٢١ ألف دولار حتى الآن.

وكان هجوم إرهـ.ـابي استـ.ـدف مسجدين في نيوزيلندا وأسفر عن مقـ.ـتل ٥١ شخصاً، وإصـ.ابة العشرات يوم الجمعة الماضية، ما أثار تعاطفاً عالمياً واسعاً.

 

اقرأ أيضاً: بعدما حَدَث بنيوزيلندا..رسالة عاجلة من أردوغان للتحرك.. ومحلل سياسي يربطه بتصريحات أوروبية عن آيا صوفيا

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق