خالد يوسف ينشر أول بيان له بخصوص الفيديوهات الفاضحة

نشر النائب في البرلمان المصري والمخرج الشهير “خالد يوسف” أول تصريح له، من بعد الإشاعات والأخبار المتناقلة في وسائل الإعلام المصرية، عن تورطه مع الممثلتين في “الفيديو الفاضح”.

وهاجم المخرج الإعلام المصري في بيانه الذي نشره الأحد 9 فبراير/شباط الجاري، عبر حسابه على موقع فيسبوك، تحت هاشتاغ “دفاعاً عن النفس وليس عن خالد يوسف”، وقال متسائلاً، ماذا سيفعل الإعلام المصري في أقوال البنات المثبتة في النيابة، والتي لايوجد فيها شيئ من الأساطير التي نشروها وأكدوا عليها مراراً.

‎#دفاعا_عن_الفن وليس عن #خالد_يوسف ‎ياتري هتعمل ايه وسائل الاعلام في اقوال البنات المثبتة في التحقيقات الرسمية للنيابة…

Geplaatst door Khaled youssef op Zondag 10 februari 2019

ولم يكتفي يوسف بالإعلام فوصف الصحفيين بالتبع بقوله :” يا من تعتبرون أنفسكم صحفيين ألم يكن بإمكانكم أن تراجعوا سادتكم في هذه الجملة البسيطة فقط، ولا بيعتبروا أنفسهم آلهة ماينفعش تناقشهم”

وأكمل البرلماني بيانه بسؤال  الإعلام عن إدراكهم بأنهم يحولون الفن المصري لوسط منحل وداعر، وتابع “عايزين تصفّوني  وتقضوا عليا طاعة لأسيادكم.. ماشي.. أنا قلت إني هااحتمل ومعي زوجتي وأولادي وعيلتي صابرين على الأذى لأنه قدرنا لكن توصموا الفنانات كلهم والوسط كله..‎والله إنكم تجهلون ما تقترفونه ولا تدركون قيمة الفن المصري ولا حتى قيمة مصر نفسها”.

وكان خالد يوسف كشف في بيان نشره عبر حساباته على الشبكات الاجتماعية أكد فيه تعرضه لحملة شرسة من التشويه قد تصل للسجن بسبب رفضه التعديلات الدستورية التي تمدد فترة ولاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، كونه عضواً في البرلمان المصري.

#لا_لتعديل_الدستور أعرف أن استمراري في إعلان اعتراضي علي تعديل الدستور سيجلب لي المشاكل التي قد تصل للزج بي في غياهب…

Geplaatst door Khaled youssef op Zondag 3 februari 2019

ودافع المخرج عن نفسه وحمّل السياسيين والإعلام الخطأ بتشويه الفن المصري وطالب الإعلام بالدقة في تحري ونشر المعلومات، واستشهد بقول الممثلتين في التحقيقات “مادام البنات ماجبوش سيرة الفن والعمل بالتمثيل وقصروا أقوالهم على إنهم كانوا متجوزني عرفي وإن المجرم هو اللي نشر الفيديو وبما إن أنكوا مالكوش هدف غير تصفيتي أنا يبقى كان لازم تركزوا على أفعالي طبقاً لأقوالهم وتتهموني بإني مجنون ومريض ومجرم كمان وأنا اللي نشرت مثلاً.. ليه بقه تقحموا الاشتغال بالفن في الموضوع.. هل أسيادكم قالوا لكم شوهوا ضمن ماتشوهوه سمعة الفن المصري نفسه”

وكان الأمن قد قبض على منى فاروق وشيما الحاج الخميس 7 فبراير/شباط الجاري، بتهمة الفعل الفاضح، بعد أن رصدت مقاطع فيديو فاضحة لهما، واتهم أشخاص على مواقع التواصل الاجتماعية أن الشخص الذي صور البنات هو المخرج الشهير، زاعمين بأن صوت المصور هو نفس صوت المخرج.

وبعد القبض على الممثلتين بساعات أكدت صحيفة “الجرس” و “النهار اللبنانية” أن الشابتين اعترفتا أنهم من كان في الفيديو، وأن خالد يوسف قد خدعهما لتصوير الفيديو لابتزازهما.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق