مصادر تكشف السبب الحقيقي لحادثة محطة مصر الرئيسية

كشف مصدر بهيئة السكة الحديد، عن تفاصيل تحرك القطار المنكوب غير الطبيعي، في محطة مصر دون سائق جعله يصطدم بالمبنى والأرصفة، بعد مشادة بين السائق وعامل الوردي في المحطة.

وقال المصدر أن سبب الواقعة أنه حدثت مشادة بين سائق القطار رقم “2310” وعامل الوردية في مقر المحطة،  إذ أن القطار كان  يتحرك ببطئ  وفجأةً اشتدت سرعته ولم يلحقاه، مشيراً إلى أن القطار تحرك مسرعاً فاصطدم بالأرصفة رقم 4 و5 و6 ومبنى الهيئة الرئيسي، و أن المتسببين في الواقعة فرا هاربين بمجرد رؤيتهما للانفجار والتصادم.

وأدت الحادثة  إلى 24 قتيلا و50 مصاباً حتى الآن، بالإضافة إلى 6 أشخاص مفقودين ومن بينهم ثلاثة عمال نظافة يعملون بالهيئة وكانوا يتجولون على رصيف القطار لمباشرة أعمالهم وما زالت أجهزة التحقيق تبحث عنهم.

كما أسفر الحادث عن وقوع أضرار مادية هائلة، وقدرت الخسائر الأولية بـ7 ملايين جنيه، وسيتم رفع عربة القطار المنكوب بمجرد انتهاء معاينة النيابة والانتهاء من تقرير المعمل الجنائي حول الحادث.وفقاً لصحيفة الشروق المصرية

وأمرت هيئة السكة الحديد بإخلاء مباني محطة مصر بالكامل فيما توقفت الحركة لحين السيطرة على الحريق، حيث تسبب الحادث في انهيار أجزاء من أحد المباني مع إثارة حالة من الذعر بالمحطة الرئيسية.

وأمر وزير العدل المستشار حسام عبدالرحيم، عقب وقوع الحادث، برفع درجة الاستعداد بمصلحة الطب الشرعى وإعلان حالة الطوارئ فيها، مع تكليف عدد إضافى من الأطباء الشرعيين للتواجد بالمقر الرئيسى للمصلحة، لاتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات للاستقبال وتوقيع الكشف الطبي على جثامين المتوفين في الحادث، بعد أن تقرر النيابة العامة ذلك.

كما بادرت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، بتوجيه مديرية التضامن بمحافظة القاهرة، ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة  لإجراء كافة الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الواقعة على وجه السرعة، وذلك تمهيداً لصرف التعويضات التي أقرها مجلس الوزراء اليوم بقيمة 80 ألف جنيه مصري، لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و 25 ألف جنيه للمصابين.

وبدأت بالفعل منذ ساعات لجان الإغاثة بمديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين بمستشفى الهلال الأحمر و معهد ناصر ومستشفى سكك حديد مصر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق