مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” يقدم سبعة مليارات دولار للاجئين السورين

اختتم مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” أعماله، المنظم من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، متعهداً بسبعة مليارات دولار كمساعدات للاجئين السوريين.

وأفاد العضو المسؤول عن المساعدات الإنسانية لدى المفوضية الأوروبية “كريستوف ستيليانيديس” الخميس 14 مارس/آذار خلال المؤتمر الصحفي الذي يجمعه مع منسق الشؤون الإنسانية في حالات الطوارئ لدى الأمم المتحدة “مارك لوكوك” :”أنا فخور بأن أعلن أن الممثلين عن الدول هنا، تعهدوا بتقديم مساعدات بنحو سبعة مليارات دولار”، منوهاً إلى إن المفاوضات والتعهدات في المؤتمر تؤشر إلى أننا سنواصل الوقوف إلى جانب المحتاجين للمساعدة.

وأكد ستيليانيديس خلال كلمته في ختام المؤتمر على أهمية أن تنعكس هذه المساعدات على أرض الواقع، مؤكداً أنه يمكن إرساء الاستقرار والديمقراطية والرفاهية في سوريا عبر حل شامل وسلمي وسياسي.وفقاً لوكالة الأناضول التركية.

وأشار لوكوك إلى أن المساعدات ستصل إلى الملايين من الناس، معتبراً أن المؤتمر يؤشّر على مدى الدعم القوي للمجتمع الدولي لسوريا.

إلا أنه عبر عن تفاعله مع الشعب السوري بقوله “حتى وإن أنقذت المساعدات الإنسانية الأرواح، إلا أنها لا تحل الأمور في سوريا”، متابعاً كلامه مستبشراً “ولذلك، يتوجب ايجاد حل سياسي، ونحن نأمل أن نشهد مستجدات إيجابية في الأشهر المقبلة بهذا الشأن”.

وكان المؤتمر قد انطلق الإثنين 11 مارس/آذار في مدينة بروكسل عاصمة بلجيكا، بتنظيم كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وكان الهدف الأساسي منه جمع مساعدات مالية للتعامل مع ملفات النازحين واللاجئين السوريين في دول اللجوء المجاورة، وخصوصا لبنان وتركيا والأردن، وشارك فيه حوالي 80 ممثلاً عن أكثر من 50 دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق