منى فاروق تفجر قنبلة من التصريحات وتتكلم عن كواليس تصوير الفيديو الفاضح

ظهرت الممثلة المصرية منى فاروق في أول تصريح رسمي لها عبر مقطع فيديو مصور تشرح تفاصيل قضية الفيديو الفاضح، وما طبيعة علاقتها بالمخرج والبرلماني خالد يوسف.

بعدما استدعت النيابة المصرية الممثلتين منى فاروق وشيماء الحاج،الأثنين 11 فبراير/شباط 2019، لمواجهتهما بالفيديوهات الجنسية، فجرت منى قنبلة من التصريحات، وتكلمت عن طبيعة علاقتها بخالد يوسف.

وقالت الممثلة المصرية أن خالد يوسف صديق لوالدها منذ سنوات، عندما كانت في سن صغيرة، ثم جمعتها علاقة حب به عندما كبرت، وتزوجته في السر بعلم أهلها ووالدها وشقيقها، لأن وضعه الاجتماعي لم يكن يسمح بإعلان الزواج، ولكن وعدها بأن ينشر خبر الزواج في المستقبل.

وكشفت منى  أنه في بداية اليوم كانت على خلاف مع شيماء، وحصل بينهما مشادات ولكن قام خالد يوسف بالإصلاح بينهما، ثم تناولا المشروبات الكحولية، وأن الفيديو  تم تصويره وهي في حالة سكر تام وغياب عن الوعي، هي وزميلتها شيما، وكانت المرة الأولى التي تشرب خمر، مؤكدةً على أن يوسف هو من قام بتصوير المقاطع بينما كانت هي وشيماء لا يدركا طبيعة ما يحدث، لأنها غير معتادة على تناول المشروبات الكحولية.

وأشارت في المقطع الأخير لها أنها لم تكن تتوقع نشر الفيديو بهذا الشكل، وقالت: “محدش بيفضح نفسه”.

وكانت الفنانة بحالة انهيار وبكاء وتابعت تصريحها، بأن الفيديو دمر حياتها وحياة أهلها، فوالدتها تعرضت لنزيف حاد، ونقلت على المستشفى عدة مرات، وأخوها طرد من العمل، وترك البيت بعد  عدة تهديدات جائته من أهالي المنطقة، وهي تركت البيت بعد أن تحطمت سيارتها، وكمية التهديدات التي وصلتها.

وأضافت: “كنت سأرتبط بشخص كان يحبني جداً في الفترة الأخيرة، وأحببته، وعلمني قراءة القرآن والصلاة، وكنا نجلس و ندعي مع بعضنا بشكل يومي خلال الفترة الأخيرة، وهو كان يرغب في الارتباط  بي ونسافر ونبعد عن كل الدنيا، وكان يعلم بأمر الفيديو وكل شيئ عني، ولا أعلم الآن إن كان هجرني أم لا”.

وكانت الشرطة المصرية قبضت على الفنانتين، بعد انتشار فيديو فاضح لهما، بتهمة الدعارة، واعترفتا بفعلتهما من بعد التحقيق معهما، و قالت إحدى المتهمات بالفعل الفاضح في التحقيقات الأولية إن “المخرج الذي صورهما.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق